الإثنين 04 مارس 2024

هذا مافعله بي ابي

موقع أيام نيوز

هذا فعل ابي
القصه حقيقيه يمكن مش هتصدقوا ان اب يعمل كدا ف بنته لكن بابا عمل فعل شنيييع جدا انا جميله كنت عايشه مع بابا وماما وتلت اخوات غيري كنت انا التانيه لما كان عمري 10سنين والدي كان دايما يبصلي بنظرات غريبه ماكنتش فاهمه بس حسيت انها مش بريئه كنت
انا سعاده عايزة اقولك ع حاجه 
سعاد خير يا جميله ف اي 
انا حاسه ان بابا بيبص عليا بنظرات غريبه مش نظرت اب لبنته خالص
سعاد ايه اللي بتقوليه دا ياجميله انتي اټجننت
اناصدقيني ياسعاد والله زي مابكلمك
سعاد لا انتي مهبوله بقي بطلي الكلام دا وبطلي جنان اكيد انتي غلطانه ...معرفتش ارد عليها وقولت يمكن انا بيتهيألي وسكت والموضوع برضو بيتكرر وصلت سن١٣وبرضو بيكرر  معاه واجري استخبي ف اوضتي وقررت اقول لماما لاني مابقتش اتحمل قولتلها ياماما بابا بيبصلي بصات غريبه 

 وقرب مني  بس انا بعدته عني وقولتله انا ههرب وجريت وروحت قفلت اوضتي عليا بسرعه قبل ما يدخل ورايا وفعلا قررت اههرربب من البيت لاني يأسست وكنت خاېفه فعلا يستتغغل فرصه البيت يكون فاضي ويعمل فيهاا حاجه كنت مش خايفهه بس دا كنت مرعوووبببه وماما المفروض انها الداعم ليا مش مصدقه وفعلا ههررببت ولقيت شغل واجرت غرفه لكن بابا ماكنش متنازل عن فكرته 



ف قانون بلدي البنت طول ماهي تخت السن القانوني بترجعها الشرطه لأهلها ودا بالظبط اللي حصل معايا فكرت اني استقريت وبقي عندي شغل وبعدت عن مضايقات بابا لكن الشرطه عثرت عليا واخدتني تاني البيت واستمرت مضايقاته بل بتزيد اكتر وف يوم كانت ماما بره واخواتي ف دروسهم ومدارسهم واليوم دا كنت مريضه مش خرجت من البيت لقيته رجع من شغله بعد ساعه بالظبط لما اتأكد أن مافيش غيري ف البيت سمعت صوت الباب فكرت ماما رجعت كانت خرجت تشتري علاج وتاخد اذن من المدرسه قولتها ماما انتي رجعتي محدش 
بابا بنظرات كلها خببث مافيش نسيت حاجه رجعت اجيبها وبصلي من فوق لتحت 
انا طيب ادخل جيبها دخل اوضته وجريت ع المطبخ جبت سسسككيين وخبيتها خرج معاه
انا بغضضب اه الفرصه حلوة طلعت السسككين وججررحتته ف ايدده صړخ 
بابا بصررااخ انتي مجنونه اي دا اللي عملتيه
انا بصوت عالي انا ززههقت ولعلمك المره الجايه مش هتكون ف ايدك قولت بعصبيه انت مستحيل تكون اب انت واحد حققيير انا فهماك من زمان إياك تقرب مني تاني فاهم والا 
بابا انتي مجنونه اكيد قالها وهو پيتألم وسابني وخرج من البيت بسرعه روحت غسلت السکين وفضلت ابكي وقولت لنفسي ازاي هعيش ف سلام واللي المفروض سندي وحماتي هو مصدر التهههددييد مش عارفه اعمل بس اللي اعرفه اني هدافع عن نفسي منه ومن أي حد حتي لو  هي هي فضلت ع الحال دا وبابا كمان بقي مشغول ف القبو بتاع البيت بيجهز اوضه عازله للصوت وبيعمل ليها عشر أبواب وبينزل