انت لي فقط بقلم سولييه نصار

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

رواية انت لي فقط الحلقة الأولى
طليقتك متقدملها عريس يا أحمد !
قالها بابا بخبث وشي اتغير وقومت من علي السرير 
نعم عريس ليه هو أنا رجل كرسي في حياة الهانم عشان يتقدملها عريس ..ماشي يا هاجر والله 
ما هي حرة يا بني مش طلقتها !!
بابا لو سمحت خلاص مش كل شوية تقطم فيا المهم هنعمل ايه في المصېبة دي 
بصلي بابا وقال
مصېبة ايه يا بني بالعكس دي حاجة كويسة البنت اخيرا هتعيش حياتها وتتجوزعقبالك يا ابو حميد 
نعم!!!تعيش ايه!ايه يا حاج اللي بتقوله ده !!!انت عارف اني بحبها وعايز ارجعلها 



ولما انت بتحبها طلقتها ليه !
نفخت بضيق وقولت بعصبية 
عشان غبي
ضحك بابا وقال 
انت فعلا غبي  مكدبتش يا بني..المهم دلوقتي هتعمل ايه هتسيب هاجر تضيع من بين ايديك ..
هزيت راسي وعينيا لمعت بتصميم وقولت 
مستحيل يا بابا ..هاجر من هتضيع مني ابدا مستحيل حد ياخدها مني أنا هعمل المستحيل عشان الجوازة دي متمش..
بقلم سولييه نصار 
كنت واقف في الشارع ببص علي بيت هاجر مراتي صحيح هي طليقتي بس انا مش متقبل الواقع رغم أن أنا اللي طلقتها ..فعلا الإنسان عبيط كنت مستني عريس الغفلة عشان اند مه علي اليوم اللي فكر يبص علي هاجر فيه 


فجأة اتحفزت وانا شايف عربية بتقف جمبنا وواحد لابس بدلة خارج منها هو وأمه 
شاورت لأصحابي وقربوا مني عشان يتكلموا ..
قال عمر 
الله مش ده اللي اتقدم لهاجر مسكين والله صغير 
كمل صاحبي توفيق
صعبان عليا امه المسكينة هتخسر ابنها للأبد 
وقفت ام الولد وبصت لتوفيق پخوف وقالت وهي بتتلجلج
قصدك ايه هخسر ابني قصدك ايه أنطق.
قربت وقولت 
لا يا طنط مش قصدهم حاجة ..بس يا جماعة محدش يقول حاجة عايزين نفرح ببنت حارتنا 
ماما هو فيه ايه! 
قالها الشاب وكان باين عليه التوترننوس عين أمه كان نفسه اخبطه بضهر ايدي وأوقع صف أسنانه كلها الولد ده بيحاول يسر ق البنت اللي بحبها


 

أرغب في متابعة القراءة